الإغاثة الإسلاميــة - مـصـر

الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشكلة مص الاصابع عند الاطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 03/12/2008

مُساهمةموضوع: مشكلة مص الاصابع عند الاطفال   الثلاثاء ديسمبر 30, 2008 12:53 am

مشكلة مص الاصابع عند الاطفال
________________________________________



بعض أسباب عادة مص لإبهام سنحدده الآن وضمن النقاط التالية بعض التفاصيل الأخرى:

1 ـ المص في الرضاعة: يلجأ الأطفال الذين لا يمصون ثدي الأم بما فيه الكفاية إلى هذه العادة. وعلى الأمهات أن يدركن بأن المدة الزمنية لكل فترة رضاعة عبارة عن 15 - 10 دقيقة.

2 ـ المدة بين رضعتين: يجب أن تكون الفترة الزمنية بين رضعتين في الأشهر الأولى قليلة جدا وأن لا تتجاوز الثلاث ساعات كحد أعلى، وكشفت الدراسات أنه قلما يصاب الأطفال الذين يتناولون حليب الأم كل ثلاث ساعات بهذه العادة من الذين يتناولون الحليب كل أربع ساعات، وأن تغيير ساعات الرضاعة باستمرار وتقليل المدة الفاصلة بين رضعتين أو زيادتها يؤثر بهذا الخصوص أيضا.

3 ـ الجوع: يكون مص الإبهام بسبب الجوع أحيانا. فقد لا تملك الأم الحليب الكافي أو لا ينزل الحليب من ثدييها إلا بصعوبة بالغة بسبب ضيق الفتحة.

4 ـ الفطام المبكر: ينبغي للأم أن ترضع طفلها بين 24 - 21 شهرا وهذا ما أكده الإسلام وتوصل إليه العلم في يمونا هذا، وكشفت الدراسات أن الأطفال الذين يفطمون قبل هذه الفترة يلجأون إلى ممارسة هذه العادة.

5 ـ الرضاعة بالزجاجة: أثبتت الدراسات العديدة التي أجريت في هذا المجال أن استخدام الزجاجة له دور كبير جدا في إيجاد هذه العادة حتى أنها بدأت تدرس تحت عنوان احدى أسباب مص الإبهام، خاصة لو كان الحليب يتدفق من الزجاجة بكميات كبيرة. حيث لا يبدي مثل هؤلاء الأطفال الرغبة فيما بعد في مص الثدي.

7 ـ الاضطراب العاطفي: يؤدي الاضطراب العاطفي والحرمان العاطفي أحيانا إلى ممارسة عادة مص الإبهام. فحرمان الطفل من حاجته الأساسية وحرمانه من الحب وعدم الاهتمام الكافي بالطفل بل وحتى حرمانه من ثدي الأم تمهد كلها الأرضية لمص الإبهام، وقد يحرم الطفل أحيانا من مص الرضاعة الزجاجية. فمثلا توضع على الوسادة بالقرب منه ثم تندرج حتى تبتعد عنه ويتعب الطفل وييأس من البحث عنها فيلجأ إلى مص الإبهام، وعلينا أن ننتبه إلى أن الإفراط في المص دليل على الرغبة والحاجة الشديدة واليأس أيضا.

8 ـ حساسية اللثة: قد يشتد مص الإبهام في الشهر الثالث والرابع بسبب الإثارة الناجمة عن غدد الفم وحساسية الأنسجة، أو حساسية اللثة بسبب نمو الأسنان، ويشعر الطفل بالاستقرار من خلال وضع الأصبع في الفم ومصه.

9 ـ حالات التعب: يلجأ الطفل إلى مص إبهامه عندما يشعر بالوحدة عادة ولا يملك أية وسيلة للتسلي واللعب بها. ويشعر أنه مقيد ومطوق. فمص الاصبع يسد له فراغ الوحدة والتعب، وتشتد هذه العادة كلما اشتد الشعور بالتعب والوحدة.

10 ـ حالات القلق: تؤدي حالات القلق المختلفة كالقلق من نوع العلاقة مع الوالدين والكسل والضجر والفشل وغير ذلك إلى ممارسة هذه العادة، كما وأن الإكثار من الأوامر والنواهي والإحساس بالضغوط وترك التسلي بشيء أو بشخص معين يعد من عوامل بروز هذه العادة.







أساليب حل المشكلة


لكي نقضي على هذه العادة ونصلح هذه الظاهرة عند الطفل نشير إلى النقاط التالية:

أولا: معرفة السبب:

إن أول خطوة في هذا المجال هي معرفة الجذور والعلل الحقيقية لهذا الأمر. وأن نعرف النقص الذي يواجهه الطفل في حياته؟ فهل مارس المص بكفاية في طفولته؟ وما هي المشاكل التي كانت تواجه حياته؟ وهل مارس الرضاعة وفق الحد المطلوب؟ إذ يمكن بعد تحديد العلة اتخاذ القرار المناسب.

ثانيا: إزالة الأعراض

بعد تشخيص العلة ينبغي معالجة المعلول وإزالة الأعراض الناتجة بسبب ذلك، وبما أن الأسباب والأعراض عديدة، فإن الإجراءات عديدة أيضا:

الاهتمام الغذائي:

ويمكن القيام بالخطوات التالية حسب الحاجة.

ـ لو كان الطفل رضيعا فأكثروا من دفعات الرضاعة واتركوه ليتسلى بأمه أكثر.

ـ لا تفطموه بسرعة. واتركوه يرضع حتى تمام السنتين.

ـ أمهلوه ليرضع بما فيه الكفاية وأيقظوه من النوم لو غلبه النعاس أثناء المص.

ـ انتخبوا زجاجات ذات فتحات ضيقة حتى يمص بما فيه الكفاية.

ـ قدموا له وجبات غذائية صلبة بعد السنة من عمره كالحليب الممزوج بالنشاء.

ـ يجب أن لا تقل كل فترة رضاعة سواء بالثدي أو بالزجاجــــــة عن 20 - 15 دقيقة.

الاهتمام العاطفي:

يجب الاهتمام بالطفل عاطفيا ضمن الحد الطبيعي حتى يتم إصلاحه، ولتحقيق ذلك ينبغي القيام بما يلي:

ـ احتضنوه عندما تقدمون له الطعام ولاعبوه ولاطفوه.

ـ كونوا معه حتى ينهي زجاجة الحليب.


ـ خصصوا له وقتا أكثر حتى يستفيد أقصى ما يمكن من حبكم له.

استقبلوه ببشاشة وابتسامة.

ـ ليكن سحب الثدي من فمه تدريجيا وبهدوء.



الاهتمام الاجتماعي:

ينبغي بذل جهود عديدة في هذا المجال منها:

الإكثار من معاشرة الطفل والتحدث إليه ومرافقته.

ـ الفتوا نظره إلى الأشياء التي تحيطه حتى لا يتسلى بأصبعه.

ـ قدموا له وسائل اللعب لكي ينشغل بها وينسى عادة مص الإبهام.

ـ رغبوه في ترك هذه العادة من خلال التحذير الخفيف.

ـ أقبلوا منه لو تعهد بترك هذه العادة ولا تلوموه لو كرر العمل.

الاهتمام النفسي:

قد تنشأ هذه العادة أحيانا لأسباب نفسية لذا يجب الاهتمام بالأمور التالية:

ـ إمنعوا الضوضاء والصراخ والفوضى في الوسط الذي يعيش فيه.

ـ أبعدوا الأشياء المخيفة الموجودة في غرفته.

ـ إجعلوه يثق بدعمكم له ودفاعكم عنه.


بعض المحاذير

يرتكب الوالدان بعض الأخطاء وهما يحاولان إصلاح هذه الظاهرة والقضاء على عادة مص الإبهام، لذا فإننا نشير فيما يلي إلى بعض الأمور التي ينبغي الحذر منها والامتناع عنها:

1 ـ إياكم أن تلجأوا إلى وضع اليد في كفوف خاصة أو دهن الأصبع بمادة مرة.

2 ـ إحذروا من استخدام القوة والإكراه مع الطفل لأن ذلك سيدفعه إلى العناد والاستمرار في هذه العادة.

3 ـ إياكم أن تستخدموا التهديد والتخويف والتأنيب لأن لها تأثيرات سلبية أخرى.

4 ـ ليس صحيحا خداع الطفل وتقديم الوعود من أجل ترك هذه العادة. فلو عملتم بوعودكم لاستغل الطفل هذا الأمر استغلالا سيئا، أما إذا خالفتم وعودكم فسوف يترك ذلك تأثيرا سيئا على الطفل.

5 ـ لا تضطروا الطفل ليشعر بالخجل، ولا تصرخوا في وجهه أو تعاقبوه أو تضربوه على يديه الصغيرتين لأن ذلك يشكل صدمة نفسية بالنسبة له.

6 ـ أخيرا لا تستبدلوا مص الإبهام بمص شيء آخر لأن الطفل سوف يلجأ بدلا من ذلك إلى مص ملابسه أو غطائه وهذه عادات سيئة أيضا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eirc.forumslife.com
 
مشكلة مص الاصابع عند الاطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإغاثة الإسلاميــة - مـصـر :: المنتديات التخصصية :: منتدى المشكلات السلوكية-
انتقل الى: